قصيدة المَلَلُ مِنَ الْحَيَاةِ – إبراهيم عبد القادر المازني

قصيدة
المَلَلُ مِنَ الْحَيَاةِ
– إبراهيم عبد القادر المازني

المَلَلُ مِنَ الْحَيَاةِ

أَكُـلَّـمَـا عِـشْـتُ يَـوْمًـا
أَحْـسَـسْـتُ أَنِّـيَ مُـتُّهْ
وَكُــلَّــمَــا خِـلْـتُ أَنِّـي
وَجَـدْتُ خِلْصًا فَقَدْتُهْ
لَا أَعْـرِفُ الْأَمْنَ عُمْرِي
كَأَنَّــنِــي قَــدْ رُزِئْــتُـهْ
مَــا تَأْخُــذُ الْـعَـيْـنُ إِلَّا
مَــا مَـلَّـنِـي وَمَـلَـلْـتُـهْ
كَأَنَّ عَــيْــنِــيَ مَــدْلُـو
لَـةٌ عَـلَـى مَـا كَـرِهْـتُـهْ
تُضِيئُنِي الشَّمْسُ لَكِنْ
لِأَجْـتَـلِـي مَـا أَجَـمْـتُهْ
ثَـوْبُ الْـحَـيَاةِ بَغِيضٌ
يَـا لَـيْـتَـنِـي مَا لَبِسْتُهْ

عن القصيدة

  • طريقة النظم:
    عمودي
  • لغة القصيدة:
    الفصحى
  • بحر القصيدة:
    المجتث
  • عصر القصيدة:
    الحديث
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.